ومـَا أجمل تلكَ الصّباحات الهادئة والخالية من ضوضـاءِ عقول !
ومـَا أطعم ذلك النّسيم البارد الذي يهوى العناق فـأهواه بالمثــلْ …،
ولـن نقول عنه صباح إن لمْ ينحنِ اللّسان حامدا ربّه على نعمه وعلى كل فرصة جديدة ليوم جديد 
صبـاحكم جميل كجمال أرواحكم 
وبالجزائري :” نهاركم مبروك  !”
#أصبحنا_وأصبح_الملك_لله
#خديجة_ريغي

Advertisements