“{…} حاولتُ لملمتكِ مجدّدا ومن دون اكتـراث لا لصخب جموحك ولا لــأعذارك الباهتة ولا لشــيء، ومحاولة تليها أخرى فـأخرى إلى أنْ جمعتكِ باسمة ورميتكِ في مصبّ طهر لنهر من أنهار جنّة …،
دعوت الخالق أن يغسل حوبتكِ التي جرتي بها علي ،
وبعدها رحمتكِ
فكيف لا والله أرحم الرحمين … !
وأعدت جمعكِ من جديـدْ كعقد أمانٍ تحويني معكِ فتزيّنين حياتي بك لطول عنقي …،
فـأنا جمالي يكتمل بك وكذا حياتي يكون لهـا عنوان منكِ …
وسويّا نمضي نحو سلّم لنكمل رسم جمال جنّة ووسع السّما ،
معكِ وبكِ أكتمل يـا أمنياتي …
وفقط !”.
#خديجة_ريغي
#معكِ_وبكِ_أكتمل_يـا_أمنياتِي

Advertisements