وإذْ بنــَا ندعــوُ حكايانَا للسّهر لمحته ينظــرُ لبعــيدٍ فلــِي قائــلا بداعي سؤال:” حدّثيني عن الحب …!”

أطلــتُ النّــظر نحوهُ كي أرشفَ كفاياتي منه مبتسمة ابتسامةً كانت ولا تزال تذيبُ كيانه، فاستطردت:” لكنّ مفهومي للحب بعيدٌ كلّ البعدِ عن مفاهيم بعض إن لمْ يكــن كل …!”

فــرد:” لــا بـأسَ عليكِ، فــأنَا ما كنت لــأحبّب كلماتك ومفاهيمها إن لم تكن غير الكل …”

فأجبتُ مداعبــةً رمـلَ الدّهر لــأخط اسمه قبل اسمــي ثمَّ استرسلتُ الكلامَ مجيبة …:” الحب يــا حبيبي هو إكســير حياةٍ برغم بساطتها للعيـان تبقى جنّه في عيون مُعايشيها …، جنّة عدن عـلى أرض عدن نحن منشؤوها بتضحياتنا تارة ونزاعاتنا السّلمية تارة أخرى…، بمفاجآتنا الزاهية تارة ونسياننا المبدع بحرقة تارة لننسكب معه في دوّامة عتاب لقرب فنتناسى ببسمة …، لكن جنّتي معك مغايرة كليّا فهي بدأت بدعاء بعد حلمْ …، ورجاء بعد رغبة …، فرؤية خلف حجاب مع قرصة غيرة لحظة اقتراب بداع غيرة عفوية …، لـاكتنز اللّحظة برؤيتك تصلّي بي والخشوع يقرّب قلبينَا بعد روحينا اللّتا طافتَا معا في سمــاء توحّد يرضاه الله ♥ …، فـأغمض عينيّ الهنيهة كي لا يكون حلم فإذ بي أشعر بيدكَ توضع على راسي واستمع همسات دعاء مرضيـة فابستم وتتغلغل دموع حمد ما بعده حمد لتقول …:” دموعكَ غالية حافظي عليها لـأضحك من هول اللّحظة كالمجنونة وأنا أتأمّل البريق ذاك في عينيك…، الحبّ هو أن أرى صورة مصغّرة لـاولادي عنك فقط …، الحب هو أن لا تفوتني لحظة وأنا احمد الله على نعمة تشكّلت في رحم حياتي لتكون أنت …، الحب هو أن أراك وعرقك المتصبّب ينحنيان بتعب كي تذوقني حلال تعبك … لــأركض تجاهك كطفلة ترحّب بعودتة والدها لانقضّمعانقة لاشتياق وانتظر بلهفة تعليقا عمّا طبخت فيكون ردك:” اممم _فصمت_ اممم_ _فتتلاعب أكثر [اعصابي لاخر صريعة خيبة ثمّ ألقاك تبتسم وتقول:” كلّ ما تعدّه يداك ألذ من فاكهة جنة” لتحدث بي هوة شك لكنَّي أصدقك. الحب هو أن أكون معك دوما وأبدا نتشارك اللّحظة بما فيها …، الحب هو أن أراك تتحمَّل الزهايمر الذي يصيبُ ذاكرتي المتعبة بحب … والحب هو أن أنحني لصرامتك من خشية فالضلّع الـأعوج الذي خلقت منه منه صلبكَ هشّ وانكساره يعني جريمة كنت غافلة عنها …،الحب هو أن تداعب طفوليّتي برجولة رحمة وأن تشاركني حلاوة كلماتك ،المقرونة بجانب يتكّل على التأمل  ،كلّ ليلة بإلقـاء شفوي في جوّ قال للرومانسية ابقي مكانك …، وهو أن تأخذ بيدي لـأعتق مكتبة فتراني أبحر والكتب بلا رجعة لكنّك تسرع لتستعيدني …!

_ هذا تعريفي له من زاوية ناضجة هههه أما زاويتي التي لا استغني عنها فتقول في تعريف الحب …_

هو أن تكونَ أنت الشوكولا في حياتي بحكم أنّي من عشّا الفانيليا … ♥ تعلم أن الشوكولا عشق الكثيرات لكن الشوكولا خاصتي مختلفة كليّا ..،  فالصرامة  تتخذ ـأبعد حد والرّزانةة في كل حد …ـ فكر تأملي شامل يرنو لبعيد …، ملامح تستدعي التواضع ويا عيني على التواضع السّمح المرفق برشة مرح …، وتلك البسمة التي بدل أن تذيب الشوكولا قذ أفلحت في إذابتي أنا التي تعودت أن تكون كقطعة جليد …، إدمااااااااااااااااااااااااااااااااااااان لا يمكن أن أغفل او أتمكن من أن أقلع عنه …، برغم هواية ال teasing التي تتلذّذ بها في كل مرّة تجعلني افقد صوابي عائدة إليك …!

الحب هو أن أكون معك … في جنّة و أدعو الله أن يكون نهر من شوكولا بذوقك ♥

#خديــجة_ريغي

Advertisements