“أوَ جهلــتُ ما هيـــةَ أحلامي التي كانــتْ بطول ســاحل …؟

أوَ عجزتُ أن أعُدّهــا لــأصير عقيمة بعد سردٍ مطلقٍ لهـــَا …؟ أرثيكِ يــأ أحلامِي وأرثي نفسي معهـــــَا …”

وهذا كــانَ محض تسلسلٍّ خفي لتساؤلــاتٍ شدّتني معهـَا عندمــَا جــُلتُ باحثة عن حلمــِي الذي تردّد علي مع كومة أحلــامٍ منسيّة،والوقــع الصّامت زاد من حدّة امتعاضي وتمرّدي الخالد في أنْ أعيدَ ولو جزء بسيط ممّا نسجته طور الكبر حول أيّ حلمٍ أنــَا ماضية تُجـــاهه …!

#خديجة_ريغي

Advertisements