جـلّ مــا أريده الــآن …،
أنْ أتمشَّــ ونفـسِي تحـتَ ضوءِ القمــرْ …!
وأرقـبُ تلكَ النّجمة التي لـاحت مدّ البصر ، وأدندنُ الهوينة وأستشعر تربة القدر حافية …،
ذاك جلّ مـا أريده …

#خديجة_ريغي

Advertisements