لطـالمَا كنــتُ أسـعدُ بالحديث عـنْ مـا هيةِ أحلـامِي وطموحاتـِي …،
والـآن محض ذكرِ كلمـة حلم يشعرنِي بغصـّة لـاذعة نكدة …!
تراكِ عاديتني بنكرانكِ أم ببعدِ لقيـاكِ يـا أحلـامْ …؟!
#مذكّرات_ضائعة

#خديجة_ريغي

Advertisements