عُـــتبــاكِ عليّ يــا نفسي …،

عتباكِ عــليْ وعلى الكم الهائــلْ من الضّغوطــات التي أوكلتهــَا لكِ بغير قــصد …،

لــيسَ الــأمرُ بيدِ فقدْ حاولت …، حاولــتْ أن أصـبر أتحاشــى الخوض فــأعلقْ …،

وعندمــَا تحاشيتُ فُــطرَ قلــبيِ وآه من نبضــاته التي تنمّ ألمــًا …

عتبــايَ علي وما لعتبى لغيــرِ …،

#خديجة_ريغي

Advertisements