أوَ تدرِي ثقـلَ ذاكَ النّبض …؟

أوَ تـدرِي الـألمَ المُلحـق معَ كلِّ نبـضهْ …؟

حجمه زادَ عن حجم الكون بمجملـهْ، وحجمـِي معه لمْ يعـدْ يُـرَى البتّة …،

ألـمٌ أراقنِي معـه فعلقت بينه وبينكْ …،

أدمنتكَ فتألّمت وألمِي زاد بالاقلـاعِ عنكـَ فمتتْ …، ودفنتنِي حيثُ استرحت …!

#خديجة_ريغي

Advertisements