ألمْ تعـِ أنِّي بالكـادِ آخذُ نفـسَ يومِي يـا وحيدي …؟

ألم تعـِ أنّ نبضاتي صارتْ معدودة بسبـبِ خفّتـهَا ووقعِ اهمـالكَ لـي بعذر عدم معرفة …؟

أنَـا أدري أنّكَ تدري …،

لكنّك تخشى فتستحب أن تهربَ كي لـا تمتصَّ رغبتي في معرفة إجابة منك وحدك …

آآآآآآه من هذا التعب الملمِّ بخيبة …،

وآآآآآآه من لوعة يليها موت روح وحياء جسد !

#خديجة_ريغي

029c6f9a7e7b3073ae45db49b295c432

Advertisements