من المحزنِ أن تطّلع على المـرآة علّك تحاكـِي ملامحـكَ فلا تجدُ غير الظّلال …، ظلال طواها الزمنُ لتصير سرابًا منافِ لخيالات شدّت إليـهَا الأذهـان لوهلة من الزمن ليكتسحها الاعتياد …،

لا لنظرات بادية ولا لابتسامات عاتية ولا قهقهات مدوّية غير صرير انبساط ثغرات …

شلّت حركة الـأنامل الباهية فتصلّبت كجذع تخلة تجذّرت فتجذّر معها الزمن وبعض آهات …،

لم يكد الزمن يسعني لـأتعرّف على نفسي كوني محض فقرات وانتهى …

فـأنَا كنت وصرتُ بلـا عنوان …!

#خديجة_ريغي

Advertisements