وعندمـَا رأيت جنّتي تبتسم بحنان أبدِي …،
آتيـةً إلـي بخطـى مشتاقة وألقـاب تتسارعُ لها النبضـاتْ …،
سهوت في سماءها الهنيهـةَ ثمّ توّجت اللّــقا بابتسامة …،
دمتِ لـي أعذبَ جنّةٍ وأخيرهـَا …
 أمِّـي …

#خديجة_ريغي

Advertisements