ولـا يمكنُ لصباحِي أن يبتديءْ من دون دندنة أمِّي وكلمـات لمْ أفهم تراكيبها …،
ولا يمكنُـه أن يرتسمَ في الـأفقِ بغيـرِ أخذ نفس ندي بينَ أحضان طبيعـه بمجرّد فتح نافذة غرفتي …،
ولا يمكنني تخيّل صباحي من دون كـأس حليب الشوكولا السّاخن برائحته العطرة والسخونة التي يسترسلها الهوينة =__=” ،

#خديجة_ريغي

Advertisements