اشتقـتُ بحقْ …،
فلمـَا الاشتياق يكون مريرًا بعادته؟
ولما حين الاشتيـاق تتملّكنَا رغبة جامحة فـي ذرف دموعنـَا لآخرِ دمعة فتـأبَى أن تجفْ …!

‫#‏خزعبلات_اشتياق‬
‫#‏خديجة_ريغي‬
11091285_740585926060863_5789000279315552199_n

Advertisements