تلـك ال_هل_ وال_متى_وال_ماذا لو_ وال_ وإنْ_ …؟، تحـاولُ قمعَ الفكر بدهـاءٍ وحدانـي مشتتْ، تفسيرات لاحـتْ كـأجوبة لتزيح فرض الصمت…لكـنّها فرضت حصار نزاعيّا بُوشر بكبتٍ فتفكيرٍ ثم انتحار متلذذ به …!
طبيعة تأقلمَ معها كل فكر لحظة صداع صمت …ليتلوه خراب تجسس أحاسيس استدعت أسئلة …وللآن الكل يجاري أجوبةً تلملمَ الخاطر عابثة … بصمت …!

‫#‏خديجة_ريغي‬8924ced0d1e2ace1d4c9924cacc7a9d7

Advertisements