الجامعة …هي نفسها جامعة وملمة لكل الاجناس والافكار والاحاسيس…

لكنها لا تناسبني ورغم ذلك تبقى الجامعة …

ايام تمر وسنين ستمضي …

متى يحين موعد ….؟

لست بحاجة لاسال نفسي او اوهم نفسي باجابة عن ذلك…

فقط سانتظر واعيش كل يوم بيومه …

والمتى …؟

اجابتها متاصلة بين اشطر افكاري وتبعثر اوراق خطها القدر …

Advertisements