Search

Khadidja Righi_خديجـة ريغـي_

حـلمْ~ يــــافَا ~جنّــه

تجربة صوتية …

“لطالما تذكّرت كيف كنتُ اكويك غيرة بحواراتي اللّامتناهية مع بني جنسك…، فأوهمتني بغضبك لتتمكّن من عجني ومشاعري لاحقا… لتبرد جمرة حنقك نحوي…،ولطالما تشبّثت بفكرة أنّي بعد أمك في مرتبة الحب … أرقصُ فرحا تارة وتارة أندبُ حظّي لأنّي ختمتُ اسمك باول القائمة …انت يا آدم تشوّش أفكاري لأنك تختلس أقنعة شخوصك …ومجدّدا تؤكد على أنّك والمشاعر لا تلتقيان البتّة …كنتُ على غير الكل اشيد بك …أعرفك وانكر جانبك المتهالك على أمل اصلاحه …كيف وأنت قد اطحت بي وبكرامتي …من يوم عرفتك لحد ساعة موتي “. أستغرب في أنّ كتاباتي حينها كانت toooo much agressive ! _مقتطف من “البحث عنك في غيابات الجب”. “خديجة_ريغي”

Advertisements

رد على رسالة الشّكر …،

سررت كون تواجدي بحياتك غيّر امورات كثيرة، منها استردادك لبسمة تحللي ثغرك وتضفي عليك جمالا ربّانيًّا ….

رايتني روحا محمّلة عبر ريح هي ريح تغيير …، وما الرابط إلا سبب غيبي بحبكة قدر بدأت بقرآن واكتملت بدعاء يجمعنا سويًّا …، وان لم يكن في دنيا ففي جنَّة وذاك منانا …

الله يديم بسمتك ويديم ثباتك وينور دربك يا رب …

والعفو لم يكن ذلك غير واجب اتخذته

_خديجة ريغي

متجلببــة … أجل
لكنّي لســتُ ملاك !
أجاهد نفسِي … إي والله
لكنّي أهفو وأنسى وأخطىء وأقع !
لكنّي أقوم وأمضي لله فــأنا أعلم أنّ الله غفور رحيم حنين كريم 
كاملــة …؟ لا استغفر الله فالكمال لله
فــأنا أعاني نقصا الله خلقه فييكما خلقه فيكم وذلك لـأنّنا في رحلة معالجة النّقائق لما يرضيه تعالى حتى نجد أرواحا تكملنا 
أها جلباب موضة ؟
لا حول ولا قوّة إلّا بالله … بل جلبابي الذي أمرت أن اتّخذه سترا لي في دنياي … وزينتي تظهر لأهلي ومن سيكون حلالي بإذن الله
ناصحة أنتِ ؟
الحمد لله وقبل نصحي لمن حولِي أباشر بنفسي فـإن لم أجد نفسي ناصحة سيسخّر الله لي عبادًا هم لي ناصحين 
أيعقل أنّك من عشّاق المدينة الفاضلة ؟
أناسها يدّعون الكمال ولست بكامله، أناسها يدّعون الثّبات وأنا أجاهد لـأثبت، أناسها يدّعون النّقاء وأنا أسعى جاهدة ليكون حصيلة يومي إستغفار وذكر الله كي تزول كلّ شائبة فيي فتنقّيني 
مدينتي الفاضلة هناك وليست بمدينة بل عالم واسع شاسع وعيد من الله لعباده الصّالحين هي أمنيتي التي جسّدت بدعاء لي ولمن أحب 
والله يعين كل واحدة تحمل مسؤولية جلبابها أو حجابها 
وبارك الله فيكم 

_خديجة ريغي

” دعي قلبك يحب وينثر الحب والسّلام، أري ضعفك لله فقط والشّكوى لا لأحد سواه وعلّقي قلبك به بادىء الـأمر، فليكن دليلك قرآنك وسنّة حبيبكِ المصطفى عليه الصّلاة والسّلام، وكوني عكس التيّار الذي ينادي للحق وان كان تعداده قليل، ولا تجعلي من نفسك جزء من قطيع يمضي لاهيًا سامرًا ونهايته محتومة بأبشع الصور …
الدنيا فانية فلا تفني نفسك معها وابنيها للحياة القادمة …
كوني غيمة غيث ، كوني ريح بشارة، كوني روح طاهرة وخيّرة …
كوني أنتِ 
#رسالة_من_مساحتي_الخاصة

_خديجة ريغي

غريــبٌ أمركَ يــا صمتْ …،
غريب أمرك لدرجة أنّ شدّتك تشل درجات سلّم ريشتر لتسجيلك علنًـا فتكسر عنادك…!

_خديجة ريغي

يــــا رب …،
لــإنّ روحي تسـألكَ طيب الـإرتواء و طهــر النّقاء وغسلًا دنيويّا بعذب زخّات مطرٍ 

_خديجة ريغي

احتضـــنِي أمــانيكِ لتبلغ نبضَ قلبكِ ولا تسجنيهــَا …، بل ارفدي أجنحتها وساعديهــَا على أن ترنوَ لــأبعدِ مدى بدعوة تتصيّد الـأملَ فيها …، فتتحقّق بمشيئة رب !

_خديجة ريغي

“ولنا في الحياة نصيب، يكتب في صحيفة ختمت بأسمائنا وما لنا من شقاء الهوينة لتعتريه سعادة، من عسر مر يحليه يسر، ومن أسباب إلهية تُعطى لنا لنتخذ بها فنتناساها لنخوض في أسباب واهية اختلقناها نحن لكنّها تزول بحكمة من خالق الخلق سبحانه لتبقى كلمة الله هي العليا ، وما أدرانا بمصير قد يهوي بنا في سحيق الرّدى إن نحن فضّلنا ما نحب على ما قدره الرّب؟، فو الله أن لم نحسن الخطى بقنوط، إما نذبل وقد نحيا ونكبر ونسعد برضى وحسن ثقة “.
#ولنـَا_في_الحياة_نصيب ( مقتطف من قصّة قصيرة)
#خديجة_ريغي

أعلنتُ خسارتِي يــا أمّــاه …،
أعلنتهَا لـأنّ ما أصبو إليه لن يتعايشَ في وسط مماثل أبدًا !
_خديجة ريغي

Create a free website or blog at WordPress.com.

Up ↑